Chat with us, powered by LiveChat

زراعة الشعر للنساء

يعتقد الكثيرون أن تساقط الشعر متعلق بالرجال فحسب، بينما تعاني النساء أيضاً من تقصف الشعر وضعفه و تساقطه. لا يؤخذ تساقط الشعر عند النساء على محمل الجد من قبل الأصدقاء أو العائلة في كثير من الأحيان، مما قد يؤدي إلى مشاكل نفسية والاكتئاب.

علينا تفهم أن تساقط الشعر صعب بالنسبة للرجال، لكن بالنسبة للنساء الأمر أشد تأثيرا حيث أن الشعر يلعب الجزء الأكثر أهمية في هوية المرأة.

في كثير من المجتمعات يمكن تجاهل تساقط الشعر عند النساء للأسف باعتباره ظاهرة "طبيعية" وغالباً ما يرتبط تساقطه التدريجي بالشيخوخة، والتساقط العابر بالحمل. وقد تعاني المرأة في كثير من الأحيان من تساقط الشعر الوراثي الذي ينتشر بين أفراد العائلة.

ولكن لا يعتبر تساقط الشعر عند المرأة "طبيعياً" أبداً؛ وعلى أية حال، يجب أن متابعة الأسباب حتى يتم الوصول إلى التشخيص الصحيح. من بين العديد من أسباب تساقط الشعر لدى الإناث، يمكن اعتبار القليل من العوامل كالشيخوخة والتغيرات الهرمونية المرتبطة بالحمل وتساقط الشعر الوراثي "طبيعية". في هذه الحالات يتوفر علاج لتساقط الشعر عند الاناث. ويجب أخذ العلاج بعين الاعتبار عند تأثير تساقط الشعر على طبيعة حياة المرأة.

أنواع ودرجة فقدان الشعر عند النساء

يستخدم معظم المتخصصين في تساقط الشعر مقاييس كثافة تساقط الشعر عند النساء كمقياس لودفيغ ومقياس سافين. يتشابه كلا المقياسين تقريباً إلا أن مقياس سافين يقيس رفع الشعرة أيضاً. يحدد مقياس سافين أنواع تساقط الشعر المختلفة لدى الإناث، من خلال تسعة صور لكثافة قمة الرأس حيث توضح حالات عدم سقوط الشعر إلى حالات تساقط الشعر الشديد في الرسوم التالية.

أسباب تساقط الشعر عند النساء

ديهيدروتستوسترون (DHT) ، الهرمون المشتق من هرمون التستوستيرون الذكوري، يعتبر أكبر عدو لبصيلات الشعر لدينا.

تحدث عملية هرمونية لهرمون التستوستيرون الذي يتحول إلى ديهيدروتستوسترون DHT مسبباَ أذية بصيلات الشعر في كلا الجنسين ويعتبر السبب الأساسي لمعظم حالات تساقط الشعر. وأشيع الأسباب الأخرى لتساقط الشعر لدى النساء هي:

الحاصة الاندروجينية

وهو النوع الأكثر شيوعاً لتساقط الشعر في 20% من النساء اللواتي يعانين من الحاصة الاندروجينية. يطلق عليه عموماً نمط الصلع الذكري والأنثوي. هو تساقط شعر وراثي مع ضعف منتشر في جميع أجزاء فروة الرأس. يمكن أن يسببه عدد من العوامل المختلفة المرتبطة بتأثير الهرمونات بما في ذلك الأكياس المبيضية، وحبوب منع الحمل الحاوية على كميات إندروجين عالية، والحمل وانقطاع الطمث. يعتبر هرمون DHT إلى حدٍ ما هو المسؤول عن تصغير حجم بصيلات الشعر عند النساء اللاتي يعانين من الصلع الأنثوي، كما هو الحالعند الرجال.

تساقط الشعر الكربي

وهي حالة تؤدي إلى تساقط الشعر في جميع أجزاء فروة الرأس، وقد يكون اضطراباً مزمناً، و قد تكون حالة حادة أيضاً تأتي بعد جهد معين، جراحة كبرى، نقص غذائي أوفقر الدم المزمن بسبب غزارة دم الطمث. تبدأ الظاهرة المسماة بتساقط الشعر الكربي بعد 6-12 أسابيع من حدث ما مزعج يؤدي إلى فقدان خصلة من الشعر في غمضة عين. لسوء حظ بعض النساء، قد يكون تساقط الشعر الكربي اضطراباً مزمناً يمكن أن يستمر لسنوات دون معرفة العوامل الفعلية المسببة.

تساقط الشعر دوائي المنشأ

أشيع سبب لتساقط الشعر بسبب دوائي هو العلاج الكيميائي. بما أن العلاج الكيميائي يستهدف الخلايا السرطانية سريعة الانقسام في الجسم، فإن خلايا الجسم الأخرى سريعة الانقسام تتأثر أيضاً بشدة مثل بصيلات الشعر في طور النمو، قد يسقط 90% أو أكثر من الشعر ضمن طور النمو بعد فترة وجيزة من بدء العلاج الكيميائي.

ثعلبة الشد

سبب ثعلبة الشد هو أذية موضعية لجريبات الشعر ناجمة عن تسريحات الشعر التي تشد الشعر باستمرار. أكثر التسريحات أذية للشعر هي الضفائر، تسريحة ذيل الفرس المشدودة والجدائل. من الضروري اكتشاف الحالة مبكراً لتسريع إعادة نمو الشعر.

الحاصة البقعية

هو مرض مجهول السبب ناكس يتسبب بتساقط غير منتظم لشعر الحاجبين و/ أو فروة الرأس.

الحاصة الندبية

يحدث فقد الشعر بسبب تندب في منطقة الفروة. تشمل الحاصة الندبية عادة الجزء العلوي من فروة الرأس وتحدث في معظم الحالات عند النساء. وغالباً عند النساء الأفريقية-الكاريبية، ويعتقد أنها مرتبطة بتسريحات الضفيرة المشدودة أو "الجدائل". قد يحدث شكل من أشكال الحاصة الندبية أيضاً في فترة ماقبل انقطاع الطمث لدى النساء، ويرتبط ذلك بالتهاب ثم تندب بصيلات الشعر.

قصور الغدة الدرقية

هو عيب في الغدة الدرقية يمكن أن يترافق مع تقصف وتساقط شعر.

الحمل

قد تؤدي التغيرات الهرمونية داخل الجسم وضغط الحمل إلى تساقط عابر للشعر.

متلازمة فقدان طور النمو

وهي حالة تؤدي إلى سقوط الشعر قبل إتمام دورة نموها الطبيعية. يُنزع الشعر عند التمشيط.

المواد الكيميائية

يمكن أن تسبب بعض المواد الكيميائية المستخدمة في تصفيف الشعر أذية دائمة لشعر وفروة الرأس ويؤدي على مر السنين إلى تساقط الشعر.

هوس نتف الشعر (شد الشعر القهري)

حالة مرضية تجعل الشخص يشعر بأنه ملزم بشد الشعر بوتيرة منتظمة أو غريبة، فينجم عن ذلك ثعلبة الشد وتساقط شعر دائم بمرور الوقت.

التشخيص

غالباً يكون تساقط شعر عند الاناث غير صريح كما هو الحال عند معظم الرجال. يعاني حوالي 90% من الرجال من الصلع الوراثي الذكري، في حين يحدث تساقط الشعر عند النساء بسبب عدد من الظروف والحالات المختلفة كما هو موضح في "أسباب تساقط الشعر" لدى النساء.

يجب إجراء الاختبارات التشخيصية التالية لتحديد سبب تساقط الشعر. تظهر النتائج بالنسبة لعدد كبير من المرضى على أنها "ضمن النطاق الطبيعي"، و بداية التشخيص المناسب لتساقط الشعر لدى النساء يبدأ من استبعاد الأسباب الأخرى حتى يتم حصر السبب الحقيقي.

الاختبارات التشخيصية

  • اختبارات لمستوى الهرمونات (DHEAs، هرمون التستوستيرون، أندروستينديون، البرولاكتين، الهرمون المنبه للجريب، والهرمون اللوتيئيني)
  • السعة الكلية الرابطة للحديد TIBC
  • فحص هرمونات الغدة الدرقية T3 ، T4 ، TSH
  • مصل حديد الدم
  • مصل الفيريتين
  • اختبار فحص لمرض الزهري VDRL
  • تعداد دموي شامل CBC
  • أخذ خزعة لفروة الرأس : تتم إزالة جزء صغير من فروة الرأس يبلغ قطرها 4 مم ويتم فحصها تحت المجهر لمعرفة سبب تساقط الشعر.

قياس الكثافة

مقياس الكثافة عبارة عن جهاز تكبير محمول يستخدم لفحص تضيق عمود الشعر.

شد الشعر

سحب الشعر هو اختبار تشخيصي بسيط. يتم سحب خصلة صغيرة من الشعر من أجل فحص ما إذا كان هناك تساقط غير طبيعي. الخسارة المفرطة هي سقوط 100 شعرة في سحبة واحدة، في حين تكون الخسارة الطبيعية محدودة بثلاثة شعيرات لكل سحبة.

علاج تساقط الشعر لدى النساء

(العلاج الغير جراحي)

مينوكسيديل:

الطريقة الوحيدة الغير جراحية المثبتة لعلاج تساقط الشعر لدى النساء هي المينوكسيديل (روجين). يتم الالتزام باستخدام المينوكسيديل مدى الحياة لتقليل تساقط الشعر ولا يقوم بتعويض الشعر المفقود. علاوة على ذلك، تختلف الاستجابة للعلاج باختلاف المريض.

يمكن لعلاجات تساقط الشعر المؤقتة الأخرى لدى الإناث، بما في ذلك الصبغات، التجعيد، وصلات الشعر، وتمعج الشعر وتغيير تسريحات الشعر يمكن أن تؤثر في تغطية المناطق الخفيفة.

علاج تساقط الشعر لدى النساء

زرع الشعر هو حل دائم للنساء اللواتي يعانين من تساقط الشعر. تمنح العملية البسيطة التي تتم باستخدام تقنيات حديثة نتائج مُرضية للغاية عند معظم النساء.

ومع ذلك، ليست جميع النساء مرشحات للقيام بعملية زرع الشعر. نظراً لأننا غالباً نتعامل مع النساء اللواتي يمكنهن تغطية الفقد أو اللواتي يخففن شعرهن، فمن غير المعتاد ظهور أي مشكلة بعد العلاج. ستنصحك MediExpert إذا تبين أن هذا الحل ليس مناسبا لك. لدى MediExpert سياسات محددة لتزويد المرضى بالإجابات الحقيقية لحالاتهم وتوضيح إمكانية إجراء زراعة الشعر لهم من عدمه.

زراعة الشعر عند النساء

زرع الشعر هو تقنية جراحية تتطلب اقتطاف شعر الإنسان من فروة الرأس وزرعها في أماكن الصلع. استخدام تقنية اقتطاف بصيلات الشعر FUE يسمح بأخذ الزرعات بشكل فردي من المنطقة المانحة التي غالباً تكون فروة الرأس ونقلها إلى المناطق المستقبلة.

شرح طريقة زراعة الشعر بتقنية اقتطاف البصيلات FUE من MEDIEXPERT خطوة بخطوة

تجهيز الشعر واقتطاف البصيلات

يتم التحضير للإجراء بغسيل وحلاقة الجزء الخلفي من فروة الرأس. يتم حلق جزء صغير فقط من المنطقة المانحة. بحسب إجمالي عدد البصيلات المراد زرعها . الحلاقة الكاملة ليست مطلوبة حيث يتم أخذ القرار خلال فترة الفحص. لا تميل المنطقة المانحة لتساقط الشعر بما أنها لا تتأثر بالهرمون المرتبط بالصلع بعكس بقية أجزاء الفروة.

ثم يتم تطبيق التخدير موضعي للحد من أي إزعاج يمكن أن يحدثه انتزاع البصيلات من المنطقة المانحة باستخدام أداة جراحية إلكترونية تدعى "المثقب" تتميز بقدرتها على إحداث ثقوب صغيرة غير مرئية بالعين المجردة حتى بعد العملية .

وعلى عكس زراعة الشعر عند الذكور، يفضل استخدام مثقب أصغر وبقطر ما بين 0،6-0،7 مم، بسبب أن شعر المرأة أرفع من شعر الرجال.

يختلف عدد البصيلات المستخرجة في العملية من 1000 إلى 2000 بصيلة، أي ما يعادل 2500 إلى 6000 شعرة. تتغير الكمية بحسب كثافة المنطقة المانحة لدى المريض. ويتم تطبيق هلام مطهر على المنطقة المانحة بعد اقتطاف البصيلات، حيث يمكن إزالته بسهولة في اليوم التالي.

إعداد وتخزين بصيلات الشعر

بمجرد انتهاء عملية الإقتطاف، يتم وضع البصيلات في محلول مغذٍ يضمن حيويتها حتى يتم زراعتها.حيث يجب أن تبقى في درجة حرارة مثلى حتى بداية عملية الزرع.وهذه الخطوة تؤثر بشكل فعال على نتائج عملية الزرع .

فتح القنوات

يطبق التخدير في هذه المرحلة من الإجراء على المنطقة المستقبلة ويتم إنشاء قنوات لوضع البصيلات فيها لاحقاً. . سيكون عمق القناة بالضبط يساوي طول البصيلة . تقوم القنوات بتحديد اتجاه نمو الشعر بحيث تكون مشابهة لاتجاه ونمط الشعرالطبيعي

زرع البصيلات

وتعتبر المرحلة النهائية من عملية زرع الشعر في MediExpert . يتم استخدام أدوات معينة لتحديد الموضع المناسب للزرعات في المنطقة المستقبلة والتي تدعى "أقلام الزرع " Implanters ". وبما أن عدد الشعر يتفاوت بحسب عدد الزرعات ( كل زرعة تحتوي من 1-4 شعرات)، فستكون أقلام الزرع مختلفة وبقطر أقل من 1 مم بحسب كمية الشعر المزروع وبسبب هذه الدقة التي نعمل بها نحصل على أفضل النتائج.

يتم بعد ذلك وضع البصيلات واحدة تلو الأخرى في المناطق المحددة . بعد الانتهاء من عملية الزرع، يتم غسل الرأس وتنظيفه وإجراء فحص عام للشعر المزروع

خطة العناية بعد العملية

قد تضاف خطة رعاية شاملة بعد عملية زرع الشعV.

كم تستغرق عملية زرع الشعر؟

تستغرق العملية ما بين 4-8 ساعات بحسب كثافة المنطقة المانحة وعدد البصيلات المراد زراعتها. لذلك من الأفضل أخذ يوم عطلة والراحة بشكل كامل في يوم العلملية.

بعد العملية مباشرة

أنت مخير تماماً في العودة إلى المنزل أو الفندق الذي تقيم فيه خلال نصف ساعة من انتهاء العملية. وبإمكانك رؤية خط الشعر الجديد. قد لا تكون النتائج مُرضية في أول الأمر كما كنت تتوقع، حيث نحتاج بعض الوقت للحصول على المظهر الجميل الذي كنت تنتظره.

بالرغم من أن عملية اقتطاف البصيلات FUE لا تسبب أي مضاعفات، إلا أنها قد تسبب آثاراً جانبية قليلة مثل التورم المؤقت خاصة في الجبين ويشفى في غضون يوم أو يومين.

سيوضح لك مختص MediExpert كيفية الاعتناء بشعرك المزروع بشكل جيد وسيقدم لك نصائح حول غسل الشعر واتخاذ وضعية مناسبة أثناء النوم من أجل تحقيق أفضل النتائج.

هل زراعة الشعر مؤلمة؟

زرع الشعر ليس مؤلماً على الإطلاق، وذلك بسبب استخدام التخدير الموضعي طوال فترة العملية الذي يتثبط الأعصاب المسؤولة عن الإحساس بالألم في فروة الرأس. نجد أن أغلب المرضى يفضلون النوم أثناء العملية، بينما يفضل البعض الآخر مشاهدة فيلم.

هل هناك أي مخاطر للإجراء؟

زرع الشعر إجراء تجميلي بسيط وآمن للغاية حيث يتم نقل الشعر من منطقة إلى أخرى فقط، ولا توجد أي مخاطر طبية.

كم تستغرق فترة التعافي؟

تقنية اقتطاف البصيلات لزرع الشعر FUE هي عملية غير مؤلمة ولا تحدث فيها أي مضاعفات. ولذلك، يجب ألا تستغرق فترة التعافي أكثر من 5 إلى 7 أيام بعد اتباع نصائح أطباء MediExpert. ولن يكون هناك ندبات مرئية بالعين المجردة أو شقوق في الجزء الخلفي من فروة الرأس ، بل يمكن ملاحظتها فقط من خلال العدسة المكبرة

هل يمكنني الذهاب إلى العمل فور انتهاء العملية؟

لا يوجد أي سبب لعدم ذهابك إلى العمل على الفور. ومع ذلك قد يُفضل أخذ إجازة لمدة أسبوع ما لم ينصحك طبيبك بخلاف ذلك. ننصحك باستخدام واقي شمسي ذو كثافة عالية وارتداء قبعة تحت أشعة الشمس في حال كنت تخطط للذهاب في عطلة إلى وجهة مشمسة مباشرة بعد العملية.

هل سيبدو الشعر المزروع طبيعياً؟

بما أن المختصين في MediExpert يزرعون الشعر باستخدام المجهر بشكل دقيق واستراتيجي، فسيبدو شعرك طبيعيا تماماً. ومن المستحيل تقريباً أن يستطيع شخص ليس له علم بخضوعك لعملية زرع الشعر أن يميز شعرك المزروع عن الموجود.

النتائج قصيرة الأمد

ستلاحظ أن الشعر المزروع يبدأ بالتساقط ما بين 2-6 أسابيع بعد إجراء اقتطاف البصيلات FUE. لا تقلق لأن هذا الجزء من العملية ضروري ليعطي مجالاً لنمو شعر جديد.

النتائج متوسطة الأمد

يبدأ النمو بعد 3-4 أشهر من العملية. متوسط نمو الشعر حوالي 1 سم في الشهر، لذلك سوف تستطيع رسم صورة في ذهنك عن مظهرك الجديد بعد 5-7 أشهر من العملية.

النتائج طويلة الأمد

عادةً ما يستغرق الأمر من 12 إلى 14 شهر للحصول على المظهر الكامل الذي كنت بانتظاره. نظراً لأن عملية زراعة الشعر هي حل دائم مدى الحياة لاستعادة شعرك، وأنت مخير في جعل شعرك قصيراً أو طويلاً أو اختيار قصًة معينة ترغب بها.

هل توجد أي اختلافات في زراعة الشعر بين الذكور والإناث؟

يوجد اختلافات لدى الرجال والنساء بخصوص نمو وتساقط الشعر. على سبيل المثال، عند بداية تساقط الشعر عند الرجال تظهر بقع من الصلع في مناطق معينة، في حين أنه من المرجح لدى النساء حدوث نقص في كثافة الشعر. لذلك، قد تختلف زراعة الشعر عند الرجال عن النساء تبعاً لذلك. وفيما يلي شرح لبعض الاختلافات الرئيسية:

  • يوجد عند الرجال خيار آخر في حال عدم كفاية شعر فروة الرأس، وهو الاقتطاف من شعر الجسم، في حين أن هذا ليس ممكناً عند النساء على الإطلاق.
  • بغض النظر عن مستوى تساقط الشعر، فإن معظم الرجال يملكون شعراً في منطقة الفروة، في حين أن المنطقة المانحة عند المرأة ليست باستقرار المنطقة المانحة عند الرجال.
  • عند تساقط الشعر، ينحسر الخط الأمامي للشعر لدى الرجال ، بعكس النساء حيث من المرجح بقاء خط الشعر الأمامي مع التساقط.
  • تردد معظم النساء في قص شعرهن يؤدي إلى صعوبة إجراء الزرع وطول فترته.

تدعي بعض مراكز زراعة الشعر أنها تستطيع زراعة 65-70 خصلة في كل سنتيمتر مربع، حيث يحصل المريض على شعر ذو مظهر طبيعي وكثيف.ومن المهم توضيح أنه لا تستطيع شفرات الياقوت ولا شفرات الفولاذ تحقيق كثافة كبيرة في زراعة الشعربهذا الشكل.

عند زراعة بصيلات الشعر يجب مراعاة دقة الزاوية واتجاه نمو الشعر من أجل الحصول على مظهر طبيعي.

من المستحيل أن يكون المظهر المحقق طبيعي، في حال تم زرع 65-70 خصلة في كل سنتيمتر مربع، فمثل هذه الكثافة تعيق إجراء شقوق بمحاذاة اتجاه النمو الصحيح لبصيلات الشعر. حيث أن الزاوية الطبيعية لنمو الشعر هي 40-45 درجة.

إذا تم زراعة بصيلات الشعر بشكل عامودي على فروة الرأس، فإن ذلك يسبب نتائج غير طبيعية ومظهر غير لائق على حساب الحصول على الكثافة.

استشارة مجانية

ارسل رقمك و سوف نعاود الإتصال بك قريباً
Whatsapp
Telefon