Chat with us, powered by LiveChat

تكبير القضيب

1.ما هو تكبير القضيب؟
تكبير القضيب يسمى أيضاً " Phalloplasty" والذي يعني رأب القضيب هو إجراء جراحي لزيادة حجم العضو الذكري بالطول والعرض.
2هل حجم القضيب مهم؟
لا توجد إجابة واضحة على هذا الموضوع المحظور رغم الكثير من الدراسات التي أجريت. تتباين الآراء بين النساء فمنهن من تعتقد أن الحجم مهم، في حين لا تلقي أخريات لحجم القضيب بالاً على الإطلاق. بعد تحليل العديد من الدراسات، تشير الخلاصة بوضوح إلى أن غالبية النساء تعتبر حجم القضيب "مهماً إلى حد ما" ويرين أن كبر حجم القضيب يزيد جاذبية الرجل من ناحية أخرى، تظهر الدراسات أيضاً أن عدداً كبيراً من الرجال غير راضين عن حجم قضيبهم، مما يؤثر على إحساسهم برجولتهم ويميل إلى جعلهم أقل ثقة أثناء العلاقة الحميمة وفي الحياة الاجتماعية.
3ما الأهم- الطول أم العرض؟
هناك إجابة أكثر وضوحاً لهذا السؤال، حيث تعتقد الغالبية العظمى من النساء أن العرض مهم جداً مقارنة بالطول وفقاً للاستطلاع العام والعديد من الدراسات المجراة. والذي يفسر ذلك، هو متوسط طول القناة المهبلية للنساء والتي تبلغ 10 سم لدى أغلبهن، وتوضّع أغلب الأعصاب الحسية داخل الفتحة المهبلية وعلى أطراف القناة.
4ماهي الإجراءات ما قبل العملية؟
  • الابتعاد عن التدخين والكحول لمدة أسبوعين
  • إجراء اختبارات طبية
  • سيتم الاستفسار التاريخ الطبي السابق
  • تجنب كافة أنواع مميعات الدم لمدة أسبوعين
  • كما سيتم التقصي الشامل عن تناول أي أدوية أخرى لأنها قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات
  • الحفاظ على رطوبة الجسم بشرب الكثير من الماء
  • النوم بشكل كافي
  • الصيام قبل ثماني ساعات على الأقل من الجراحة
  • 5ماهي انواع تكبير القضيب ؟
    يتم إجراء كل من إطالة القضيب وزيادة عرضه تحت التخدير العام أو التخدير الموضعي. سيقدم الجراح أفضل الحلول بعد جلسة الاستشارة مع المريض. إطالة القضيب (تقنية تحرير الرباط المعلق ) القضيب أهم عضو يقع خارج الجسم ويتكون أيضاً من جزء داخلي يمتد داخل الجسم. النسبة بين الجزء الداخي والخارجي هي نفسها تقريباً. يرتبط الجزء الداخلي من القضيب بعظم العانة بما بشار إليه ب"الرباط المعلق" والذي لا يلعب دوراً فعالاً في وظيفة القضيب باستثناء المساعدة في الحفاظ على اتجاه الانتصاب نحو الأعلى. تنطوي عملية تكبير القضيب على إجراء شق بحجم 3 سم في منطقة شعر العانة ودفع القضيب المخفي في الجزء الداخلي إلى الأمام عن طريق قطع الرباط المعلق، وبالتالي زيادة في الجزء المرئي المتدلي من القضيب. ونتيجة لذلك، يتم تغيير النسبة بين الأجزاء الداخلية والخارجية عن طريق تحويل الجزء الداخلي المنحني إلى جزء مستقيم خارجي. في بعض الحالات، يتم إزالة الدهون من العانة أيضاً لتحقيق نتائج أفضل. على الرغم من أن هذه التقنية الجراحية قد تبدو كإجراء بسيط نسبياً، إلا أن هناك عدد من العوامل التي تتطلب خبرة من أجل تحقيق النتائج المرجوة. زاوية القضيب أثناء الانتصاب: يدّعي العديد بإمكانية إطالة العضو الذكري حتى 6 سم بعد الإجراء. قد يكون من الممكن نظرياً تحقيق ذلك من خلال ترك جزء بسيط من الأربطة أو قطعها بالكامل، ولكن ذلك يحمل خطراً كبيراً يعرض المريض لاتجاه الانتصاب نحو الأسفل حيث تتحكم الأربطة الداخلية في القضيب في زاوية انتصابه. على الرغم من أن الجماع الناجح لا يزال ممكناً وزيادة طول القضيب في حالة الارتخاء، فإن سلبية فقدان زاوية القضيب يفوق بكثير فوائد زيادة الطول بضعة سنتيمترات . منع إعادة التحام الأربطة: ستكون هناك فجوة عند فصل الأربطة الداخلية والخارجية، فمن المهم إدخال النسيج بشكل صحيح لمنع إعادة التحام الرباط. (لا يتم استخدام السيليكون وما شابهه). ولا يقل عن ذلك أهمية، اتباع المريض تعليمات ما بعد العملية بما في ذلك استخدام أجهزة التمدد من أجل الحفاظ على حجم القضيب. الندوب: يلعب الموقع الدقيق وطول الشق دوراً مهماً في شكل الندبة، والتي يمكن أن تكون غير مرئية من ناحية جمالية أو مرئية إذا لم يتم تنفيذها من قبل جراح محترف. الأهم من ذلك، يجب تجنب الاحتكاك بجذر القضيب لمنع إصابة الأعصاب وأوعية القضيب والحفاظ على هذه الأجزاء كما هي. يقوم الجراحون بإجراء الشقوق في منطقة العانة عبر كيس الصفن أو أعلى القضيب فقط بهدف إخفاء الندوب جيداً وإمكان تغطيتها بسهولة بشعر العانة.
    6ماهو العرض الذي من المتوقع أن يكسبه القضيب؟
    لا يمكن التنبؤ بمقدار العرض المكتسب بشكل دقيق، حيث أن لكل رجل بنية تشريحية للقضيب ومنطقة العانة مختلفة عن الآخر. نجد أن متوسط العرض المكتسب يتراوح بين 20-35% من عرض القضيب، لأن معظم الدهون المحقونة يتم امتصاصها بشكل عام داخل الجسم. إن اتباع التعليمات بعد العملية يلعب دوراً حاسماً في تحسين النتائج، بما في ذلك تدليك المنطقة حول القضيب لمدة 3 أشهر بعد الإجراء.
    7كم سنتيمتر سأكسب؟
    يبحث الجميع عن إجابة شافية لهذا السؤال. لسوء الحظ، لا يمكن لأي شخص التنبؤ بدقة أو ضمان طول القضيب المصمم حديثاً بعد العملية. لأن التكون التشريحي يختلف بين رجل وآخر مما يعطي نتائج متباينة. سيكون تأثير هذا الإجراء أكثر دهشة على القضيب في حالة الارتخاء بحيث من المتوقع أن يزداد طوله مابين 2 إلى 4 سنتيمترات، ويمكن رؤية أرقام أقل أو أكثر من هذه، لكنها غير محتملة ونادرة. من ناحية أخرى، من المتوقع بشكل عام أن يزيد طوله في حالة الانتصاب ما بين 0.5-1.5 سنتيمتر، وربما أقل وربما أكثر في حالات نادرة. يمكن تحقيق المزيد من الطول عن طريق قطع المزيد من الأربطة الداخلية كما ذكر، ولكن المخاطرة تكون بزاوية القضيب أثناء الانتصاب. أي شخص يروج لزيادة أكثر من الأرقام المعطاة قد يكون ممكناً، لكنه نادر. كما تلعب الرعاية اللاحقة للعمليات الجراحية دوراً كبيراً في تحقيق النتائج المثلى. تكبير القضيب هناك تقنيات مختلفة تهدف إلى زيادة محيط القضيب. إلا أن المختصين في MediExpert ينقلون الأنسجة الدهنية الذاتية للمريض من أجل تقليل مخاطر أي مضاعفات أو عدوى وحتى تكون النتائج أكثر طبيعية. يتم إستخلاص الدهون من البطن أو الفخذ من خلال شق صغير. ثم يتم معالجتها وحقنها بلطف في القضيب. الغرز المستخدمة هي نوع قابل للذوبان ولا يوجد تقريباً أي ندبات تتبع هذا الإجراء ولكن يجب ارتداء ضمادة خاصة لمدة أسبوع تقريباً. يعد تكبيرالقضيب إجراءاَ أكثر تحدياً للمختص من إطالة القضيب حيث يتطلب الخبرة الواسعة في هذه العمليات بسبب حساسية إجراءات الحقن للدهون الذاتية. وحتى عند تطبيق الإجراء بشكل جيد قد يعاني الكثير من المرضى من فقدان أكثر من نصف الدهون المحقونة، حيث يعيد الجسم تكوين الدهون الخاصة به، في حين أن البعض لحسن الحظ يحتفظ بحوالي 90% من الدهون المحقونة، مما يجعل نتائج هذا الإجراء غير قابلة للتنبؤ. قد يدعي البعض أن جميع أو معظم الدهون المحقونة تبقى في القضيب ويربطون هذه المسألة بالتقنيات الحديثة الخاصة المستخدمة ومهارة الجراح، ولكن للأسف في هذه العملية حتى الآن لا توجد ضمانات لكمية الدهون التي سيتم الاحتفاظ بها في القضيب. أكثر من 80% من مرضى MediExpert يختارون إجراء عملية تكبير القضيب بالاشتراك مع عملية إطالة القضيب لتحقيق افضل النتائج.
    8كم يستغرق الإجراء؟
    تستغرق جراحة إطالة القضيب عادة ما بين 45-60 دقيقة، بينما تستغرق جراحة تكبير القضيب حوالي 45 دقيقة. وفي حال إجراء كلتا الجراحتين فتستغرق العملية حوالي 90 دقيقة.
    9ماهي فوائد جراحة تكبير القضيب؟
  • زيادة طول أو / وعرض القضيب
  • تحسين نمط الحياة
  • تعزيز الشعور بالرجولة
  • معدل مضاعفات منخفض جداً
  • تعافي سريع
  • نسبة رضاء عالية للمريض
  • زيادة الثقة بالنفس وتقدير الذات
  • 10هل تؤلم عملية تكبير القضيب؟
    لن يشعر المريض بأي نوع من الألم أثناء العملية، حيث يتم تنفيذ الإجراء تحت التخدير العام. على الرغم من أن قدرة تحمل الألم قد تختلف من مريض لآخر، إلا أن معظم المرضى يعانون من إنزعاج بسيط إلى معتدل بعد الجراحة ويمكن التغلب عليه بواسطة مسكنات الألم الموصوفة. يتوقف معظم المرضى عن تناول أدوية الألم بعد 4-5 أيام من العملية.
    11هل سيكون هناك أي تندب بعد الجراحة؟
    تترك جراحة تكبير القضيب تترك صغيرة، إلا أنها تقع بشكل استراتيجي فوق القضيب مباشرة، وستختفي بعد نمو شعر العانة وتتلاشى مع مرور الوقت. أما في جراحات تكثيف القضيب فلا تتشكل عادة الندبات بعد جراحة.
    12كم من الوقت أحتاج للتعافي؟
    معظم المرضى يعانون من الألم والكدمات والتورم بعد الجراحة. ويحدث التورم بشكل أكبر بعد جراحة تكبير القضيب. وعادة ما يكون هناك إزعاج خفيف إلى معتدل من الممكن التحكم فيه بمسكنات الألم. ويتوقف معظم المرضى عن تناول أدوية الألم بعد 4-5 أيام من العملية. من المتوقع أن تتحسن الكدمات في غضون 1-3 أسابيع، في حين أن التورم المتبقي قد يستغرق عدة أسابيع ليزول بشكل كامل. وتطبيق الثلج يعتبر حلاً جيداً للمساعدة على تقليل التورم، مع تجنب وضعه على القضيب مباشرة أو على كيس الصفن لأن هذا قد يسبب أذية وتلف للجلد بما يعرف العضة الثلجية (frostbite ). يجب تجنب التدخين ومميعات الدم لمدة أسبوعين على الأقل بعد الجراحة وينصح بارتداء الملابس الفضفاضة خلال فترة التعافي. يمكن استخدام أجهزة الإطالة وارتداء الأوزان لمدة 3 أشهر تقريباً لتحقيق أفضل النتائج المرجوة. تمتد فترة التعافي الأولية بين أسبوع إلى أسبوعين بعد الجراحة.
    13هل أحتاج إلى البقاء في المستشفى بعد الإجراء؟
    عادة ما يكون الإجراء في العيادة الخارجية ولا يلزم المبيت في المستشفى.
    14متى يمكنني العودة للعمل؟
    يمكن لمعظم المرضى العودة للعمل المكتبي خلال 2-3 أيام بعد جراحة تكبير القضيب.
    15متى يمكنني الاستحمام؟
    من الضروري الحفاظ على نظافة منطقة الجراحة، ولكن يفضل تجنب الاتصال المباشر بالمياه واستخدام الإسفنج خلال فترة التعافي بدلاً من ذلك.
    16متى يمكنني ممارسة الجنس بعد الجراحة؟
    يجب تجنب ممارسة الجنس لمدة 4-5 أسابيع على الأقل بعد جراحة تكبير القضيب من أجل تحقيق أفضل النتائج.
    17متى يمكنني البدأ بممارسة التمارين؟
    يمكن استئناف التمارين الخفيفة في غضون أسبوع، أما التمارين الشاقة كالجري ورفع الأثقال فيجب تأجيلها لمدة 6 أسابيع.
    18متى تتم إزالة الغرز؟
    الغرز المستخدمة تكون قابلة للإمتصاص ولا تحتاج إلى إزالتها.
    19هل يمكنني استخدام القضيب بعد الجراحة؟
    سيكون هناك كدمات وتورم وتغير في الإحساس بشكل مؤقت بعد الجراحة، وستزول الأعراض بشكل عام بعد عدة أسابيع. ولا يوجد أي احتمال فقدان القضيب.
    20هل يمكن للكريمات أو الأقراص أو أجهزة التفريغ والإطالة أن تكون بديلا عن جراحة تكبير القضيب ؟
    قد تساعد أجهزة التفريغ والإطالة على إجراء تحسينات مؤقتة لكل من طول أو مقاس القضيب، لكنه من الصعب أن تدوم نتائجها طويلا. أما الكريمات أو الأقراص فلا يوجد إثبات علمي بأنها تعمل على تكبير القضيب، لأن أي تغيير في حجم القضيب يحتاج لتغيير في البنية التشريحية له. معظم هذه المنتجات التي يتم الترويج لها على الإنترنت مزيفة بل وتسبب الضرر أكثر من المنفعة. منطقياَ، لو أن لهذه المنتجات أثر حقيقي لأصبحت الأكثر مبيعا حول العالم ولما كان ما يقرب من نصف الرجال غير راضيين عن حجم القضيب. جراحة تكبير القضيب هي الخيار الوحيد المثبت علميا لتحقيق أفضل النتائج الدائمة.
    21ما هي الآثار الجانبية المحتملة والمضاعفات للجراحة ؟
    عادة ما تكون نسبة حدوث مضاعفات لجراحة تطويل القضيب أوتكبيره منخفضة ونادرة بشكل عام. وعلى الرغم من ذلك فإن جميع العمليات الجراحية تحمل بعض المخاطر من حدوث المضاعفات، على الرغم من ندرتها. وفيما يلي نذكر بعضها:
  • مخاطر التخدير
  • الشعور بالخدر
  • التورم
  • الكدمات
  • النزيف
  • الألم الشديد
  • ألم في الصدر أو ضيق في التنفس
  • العدوى
  • الورم الدموي
  • تنخر الجلد
  • عدم التناظر
  • 22هل هناك خيار غير جراحي لتكبير القضيب؟
    بالنسبة للرجال الذين لا تناسبهم الجراحة أو لديهم تردد تجاه إجراؤها ، يمكنهم زيادة عرض القضيب عن طريق استخدام حقنه بالموادالمالئة التي تحتوي على حمض الهيالورونيك تحت التخدير الموضعي. هذه المواد قابلة للإزالة أيضا. لا تدوم نتائج هذه المواد المالئة بسبب امتصاص الجسم لمعظمه في غضون سنة. أما بالنسبة للمواد المالئة الاصطناعية، فقد تكون النتائج طويلة الأمد ولكنها كثيرا ما تسبب ردود فعل تحسسية ، مما يجعل جراحة تكبير القضيب الخيار الأفضل و الدائم.
    23هل النتائج دائمة؟
    النتائج عملية تطويل القضيب وتكبيره دائمة، طالما أن المريض يتبع تعليمات ما بعد الجراحة بشكل جيد، بما في ذلك القيام بتمارين الإطالة واستخدام الأجهزة المخصصة لذلك.
    24متى يمكنني رؤية النتائج النهائية؟
    يمكن رؤية النتائج بعد نقل الدهون الذاتية لتكبير القضيب فوراَ، في حين قد تستغرق النتائج النهائية ما بين 3 إلى 6 أشهر بعد جراحة تطويل القضيب.
    Whatsapp
    Telefon