Chat with us, powered by LiveChat

فقدان الوزن بالجراحة

1ما هي البدانة؟
تُعرّف البدانة بأنها حالة مزمنة لتراكم مفرط من الدهون في الجسم. ويمكن تعريف البدانة بشكل أفضل باستخدام مؤشر كتلة الجسم BMI، والذي يتم تحديده ببساطة من خلال وزن الفرد وطوله، حيث يمكن حساب مؤشر كتلة الجسم بسهولة باستخدام الصيغة التالية:حساب مؤشر كتلة الجسم (BMI) مؤشر كتلة الجسم = الوزن (كلغ) / الطول (م) 2 حساب مؤشر كتلة الجسم (BMI) باستخدام نظام أمريكي / بريطاني مؤشر كتلة الجسم = الوزن (بالباوند) / الطول (بالإنش) 2 × 703 على سبيل المثال، تزن 100 كيلوغرام ويبلغ طولك 175 سم. يُحسب مؤشر كتلة الجسم ويُصَّنف على النحو التالي: مؤشر كتلة الجسم BMI = 100 / (1,75X1,75) مؤشر كتلة الجسم BMI = 32,65
  • ناقص وزن: أقل من 18,50
  • وزن صحي: يتراوح بين 18,50 – 24,99
  • وزن زائد: 25.00 - 29.99
  • السمنة : 30 أو أكثر
  • بدانة شديدة: 35 أو أكثر
  • السمنة المفرطة: 40 أو أكثر
  • وفقا لقيم مؤشر كتلة الجسم، سيتم تصنيفك بديناً بمعدل 32،65. بشكل عام، يشير كل من مصطلح الوزن الزائد والبدانة إلى وزن أكبر مما يمكن اعتباره صحي.
    2ماهي اسباب السمنة؟
    يمكن أن تُعزى السمنة بشكل عام للإفراط في تناول الطعام مع الخمول البدني. ووفقاً لبعض البيانات العلمية المدعّمة فإن 80% من البدانة ترتبط بأسباب وراثية، والتي بدورها تؤدي إلى صعوبة فقدان الوزن لدى بعض الأفراد مقارنة بغيرهم. غير أن صعوبة فقدان الوزن لديهم، لا تعني بالضرورة أنها ضرب من المستحيل. أهم الأسباب الرئيسية غير الوراثية للبدانة :
  • الإفراط في تناول الطعام
  • نظام غذائي غير متوازن
  • نقص النشاط البدني
  • نمط الحياة
  • أسباب طبية
  • أسباب نفسية
  • بعض الاضطرابات
  • 3من هو المرشح المناسب لجراحة إنقاص الوزن ؟
    إن جراحة البدانة أداة عظيمة يمكن الاستفادة منها للمساعدة في تغيير نمط حياة الفرد بهدف تسهيل فقدان الوزن. رغم ذلك لا يمكن الاعتماد على الجراحة وحدها كعلاج من السمنة. فلا بد أن يكون المرضى على استعداد لإجراء تغييرات محددة في نمط حياتهم بما في ذلك تحسين نظامهم الغذائي والالتزام بممارسة الرياضة اليومية. يمكن اعتبار جراحة علاج البدانة خياراً إذا توفرت إحدى الشروط التالية:
  • مؤشر كتلة الجسم 40 أو أكثر أو لديك 45كغ من الوزن الزائد
  • عدم القدرة على فقدان الوزن لفترة من الوقت على الرغم من تبني نظام غذائي والالتزام بممارسة الرياضة
  • مؤشر كتلة الجسم 35 أو أكثر وتعاني من مشكلة صحية متعلقة بالوزن
  • 4ماهي خطوات التقييم لجراحة إنقاص الوزن؟
    ن التوافق مع أحد المعايير التي ترشح للعلاج الجراحي البدانة، لا يجعل الفرد مؤهلاً بالضرورة للخضوع للجراحة. تملك MediExpert بعض المعايير الطبية المحددة التي يجب استيفائها للتأهل لجراحة فقدان الوزن والتي تتلخص بما يلي:
  • الحالة الطبية بما في ذلك فحوصات الدم، الاختبارات البدنية، الأدوية المتناولة، استهلاك الكحول، سواء كنت مدخناً أم لا
  • تاريخ الوزن بما في ذلك محاولات الأنظمة الغذائية السابقة، منحنى الوزن، عادات الأكل، ممارسة التمارين ومستوى التوتر
  • مستوى التحفيز لتقدير الرغبة وتقييم القدرة على اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة بعد الجراحة
  • الحالة النفسية لضمان عدم وجود أي اضطراب يمنع الخضوع لعملية جراحية
  • سيحدد التقييم في النهاية ما إذا كانت الفوائد الصحية للجراحة تفوق المخاطر المحتملة، وستقيم أيضاً وفقا لذلك ما إذا كنت مستعداً طبياً ونفسياً للخضوع للعملية.
    5ماهي المتطلبات ماقبل الجراحة؟
    إذا تمت الموافقة عليك كمرشح مؤهل بعد التقييم، سيقدم لك فريق MediExpert للرعاية الصحية تعليمات حول كيفية الاستعداد للجراحة وذلك قبل بضعة أسابيع بما يتلاءم مع المريض مع الأخذ بعين الاعتبار: الوزن والعمر ووجود قابلية للمراضة. يتم تحديد بعضها على الشكل التالي:
  • إذا كنت مدخناً، سيطلب منك التوقف عن التدخين قبل 6 أسابيع على الأقل من الجراحة
  • قد تكون محدوداً بنظام غذائي للأكل والشرب
  • قد يطلب منك بدء برنامج للتمرين
  • تبني أسلوب حياة أكثر صحة بشكل عام
  • هناك أدلة قوية تدعم تحسّن نتائج جراحة السمنة عند تبني عادات جديدة قبل الإجراء الجراحي.
    6ماهي ألأنواع المتاحة في جراحة انقاص الوزن؟
  • المجازة المعدية
  • يطلق عليها أيضاً 'التفاغر بشكل Y' هو أحد أشيع جراحات إنقاص الوزن التي تنطوي على الحد الأدنى من الآثار الجانبية والمجراة منذ أكثر من 50 عاماً. تتميز بأنها يمكن عكسها وتوفر خسارة كبيرة للوزن لمدة سنة أو سنتين. في هذه الجراحة، يقطع الجراح الجزء العلوي من المعدة مشكلاً حقيبة صغيرة بحجم الجوزة في القسم العلوي. مما يمنع المرضى من تناول الطعام كما اعتادوا قبل الجراحة. حيث أن المعدة لا تتسع إلا لكمية قليلة من الطعام، مما يدفع المريض لتناول كمية أقل والشعور بالشبع مبكراً. يقوم الجراح بقطع الأمعاء الدقيقة وتوصيل الجزء السفلي مباشرة بجيب المعدة الصغير. وبإعادة توصيل الأمعاء يتجاوز الطعام معظم المعدة وكذلك القسم الأول من الأمعاء الدقيقة ويدخل مباشرة إلى الجزء الأوسط من الأمعاء. حالما يدخل الغذاء الأمعاء، ترسل الأمعاء بدورها هرمونات الشبع في الجسم ما ينجم عنه استهلاك سعرات حرارية أقل. يطلب من المرضى تقليل تناول الدهون والحلويات بعد الجراحة. استهلاك الكثير من الحلويات والدهون قد يؤدي إلى أعراض جسدية تتضمن التعرق والوهن العام والتشنج البطني. وبما أن المعدة لا تستطيع امتصاص الفيتامينات والمعادن بعد الجراحة بشكل كلي، يجب أن يأخذ المريض الفيتامينات والمعادن لمدى الحياة. وتشير الدراسات إلى أن أكثر من 95% من المرضى الذين يخضعون للمجازة المعدية يخسرون أكثر من نصف وزنهم الزائد.
  • تكميم المعدة
  • المعروف أيضاً بتكميم المعدة العمودي هو عبارة عن إزالة حوالي 75% من المعدة، وترك جزء على شكل الموز أو معدة بشكل الكم والتي يتم إغلاقها أو تدبيسها باستخدام مشابك.تسمح هذه العملية بخفض مستوى هرمون "جريلين" الذي يشار إليه عادة ب'هرمون الجوع'. ولذلك يشعر الأفراد بجوع أقل بسبب انخفاض مستوى الهرمون بعد الخضوع لجراحة كهذه.لا يمكن عكس هذا النوع من الإجراءات، بسبب إزالة معظم المعدة بشكل دائم، تنفذ بنجاح على الأفراد ذوي مؤشر كتلة الجسم أكبر من 40.وتتضمن فقدان الوزن السريع بالمقارنة مع جراحة المجازة المعدية حيث يمكن للمرضى توقع فقدان 60 % من الوزن الزائد من الناحية الإحصائية. ويمكن الحصول على نتائج أفضل من خلال دعم حمية عذائية.لا ينطوي الإجراء على إعادة توجيه عملية الهضم ولا زرع رباط، فالتغييرات الهرمونية ببساطة في الجسم تدفع المرضى للأكل بكميات أقل، كما أنها تساعد على حل مشكلة مرض السكري.فترة النقاهة معقولة نسبياً، مما يمكن المرضى من تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة بشكل مريح. نظرا لبساطته، أصبح تكميم المعدة واحد من الأنوع الأكثر شعبية من إجراءات فقدان الوزن. ربط المعدة بالتنظير يعرف ربط المعدة بالتنظير أيضاً ب"حزام المعدة القابل للتعديل" أو Lap band أو " Realize band ". والذي يعتبر أقل إجراء جراحي خطورة لفقدان الوزن.يتطلب هذا الإجراء وضع غرسة حيث يضع الجراح شريطاً من السيليكون الناعم مع بالون قابل للتوسيع في الوسط حول الجزء العلوي من المعدة. يمتلئ البالون بمحلول ملحي ويعمل بشكل أساسي كحزام شد. عندما يتم نفخ البالون، يتم الضغط على المعدة.وبالتالي، يتم فصل المعدة إلى قسمين، الجزء العلوي أصغر و يكون فوق الرباط ويتم الاتصال مع بقية المعدة من خلال قناة يتم إنشاؤها عبر الرباط. الجزء العلوي الصغير من المعدة يحد من كمية الطعام التي يمكن تناولها. ويكون الرباط قابلاً للتعديل لإتاحة الحصول على طعام أكثر أو أقل. لذلك، يجب توفير الطعام بما يكفي فقط لملء الجزء العلوي من المعدة. يمكن تطبيق هذا النوع من الإجراءات على الأفراد ذوي مؤشر كتلة الجسم الأكبر من 35. بمعظم الحالات، يمكن إجراء العملية في العيادات كمريض خارجي، حيث يمكن للمريض العودة إلى المنزل في نفس اليوم بعد العملية.ونظراً لبساطتها، فهي نوع شائع من أنواع جراحة إنقاص الوزن. ومع ذلك، قد يكون فقدان الوزن أقل مقارنة مع أنواع العمليات الأخرى. كما تشير الدراسة إلى أنه بالنسبة للمرضى الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم بين 30-40 ، فقد 80% من المرضى 30% من وزنهم الزائد على الأقل وتمكنوا من الاحتفاظ به لمدة عام. بعد الجراحة، يلزم إجراء زيارات متابعة من أجل ضبط حجم فتحة الرباط. ومن الممكن إزالته إذا تسبب الرباط في مشاكل أو لم يساعد على فقدان الوزن.تبديل الاثنى عشرية (BPD-DS)يعرف التبديل الاثني عشر باسم "التحويل الصفراوي البنكرياسي" أو "BPD-DS"، وهو إجراء جراحي أكثر تعقيداً مقارنة بالأنواع الأخرى من جراحات علاج البدانة. الإجراء ينطوي على مزيج من تكميم المعدة والمجازة المعدية. ويتم إزالة ما يقرب من 75 % من المعدة مما يعطيها شكل أنبوب كما هو الحال في تكميم المعدة.ثم يتم قطع القسم السفلي من الأمعاء إلى أسفل أكثر من مجازة المعدة حيث يتم تجاوز 70% تقريباً من الأمعاء بتوصيل الجزء النهائي من الأمعاء إلى الاثنى عشر بالقرب من المعدة وهو الجزء الأول من الأمعاء. ونتيجة لذلك، لا يتبقى سوى جزء صغير من الأمعاء يتلقى الإنزيمات الهاضمة والطعام.يشتق اسم تحويل الاثني عشر من حقيقة أن المجازة المعوية تبدأ في الاثني عشر.من ناحية، يقلل الإجراء من كمية الأطعمة التي يمكن تناولها، من ناحية أخرى يقلل من امتصاص العناصر الغذائية. يتم استخدامه عادة للأفراد ذوي مؤشر كتلة الجسم أكبر من 50.يتميز التحويل الصفراوي البنكرياسي بأفضل معدل نجاح بالمقارنة مع الأنواع الأخرى من جراحات علاج السمنة من حيث أطول مدة احتفاظ بفقدان الوزن وبمعدل خسارة ةون بنسبة 80% من الوزن الزائد خلال عامين، وتشير الدراسات إلى أن 70% من وزن الجسم الزائد يتحقق بعد فترة 10 سنوات. علاوة على ذلك، من المرجح أن يصل المرضى إلى أوزانهم المثالية.ومع ذلك، فإن هذا الإجراء يمكن أن يسبب نقصاً في الفيتامينات والمعادن والبروتينات في الجسم الذي يتطلب مكملات مدى الحياة من الكالسيوم والحديد والفيتامينات.بالونات المعدة تعتبر البالونات المعوية المعروفة أيضاً باسم "بالونات المعدة" أو "داخل المعدة" عبارة عن أجهزة مؤقتة قابلة للإزالة يتم وضعها في المعدة عن طريق التنظير الداخلي ويمكن أن تبقى لمدة تصل إلى ستة أشهر. الأفراد الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم فوق 30 سنة مؤهلون للحصول على بالونات المعدة.تساعد البالونات المعدية على تحقيق فقدان الوزن عن طريق شغل مساحة في المعدة، بحيث يتم تقييد تناول الطعام بحيث يشعر المرضى بالشبع بسرعة ولمدة أطول.وهو إجراء غير جراحي وخارجي يستغرق حوالي نصف ساعة ولا يتطلب تخديراً عاماً. يفقد الأفراد حوالي 15% من وزنهم في البداية خلال فترة ستة أشهر ويحتفظون بها لمدة سنة على الأقل مع معدل نجاح يصل إلى 98%. خلال نفس الفترة، ينخفض معدل مؤشر كتلة الجسم من الأفراد بنسبة 5 وفقاً لذلك.المزايا الرئيسية لبالونات المعدة هي أن هذا الإجراء قابل للعكس، وهو متاح للأفراد غير المؤهلين لإجراء عملية جراحية لإنقاص الوزن وأقل تكلفة من العمليات البديلة. علاوة على ذلك، ليست هناك حاجة لتناول أي دواء على الإطلاق.تشير الدراسات أيضاً إلى أن هناك تحسن كبير في صحة القلب والأوعية الدموية، ومستويات الدهون ومستويات السكر في الدم والسكري. يمكن اعتبار البالون المعدي كندبير لفقدان الوزن على المدى الطويل حيث يجب إزالة البالون بعد ستة أشهر لأن زيادة فترة بقاء البالون قد تؤدي إلى انسداد معوي. يتم إزالة البالون باستخدام إجراء مماثل للتنظير الداخلي. تظهر الدراسات أن الآثار الجانبية ضئيلة في البالونات المعوية حيث أن أقل من 5% من المرضى قد أزالوا البالونات بسبب حساسية مبكرة وأقل من 1% فقط بسبب انسداد الأمعاء والصداع النصفي .
    7كم من الوقت تستغرق العملية الجراحية؟
    يستغرق الأمر عادة من 1-3 ساعات اعتماداً على نوع جراحة انقاص الوزن التي يجب إجراؤها باستثناء إجراء البالون المعدي الذي يستغرق حوالي نصف ساعة فقط.
    8كيف يقرر الجراح الطريقة الجراحية التي يجب اتخاذها؟
    يقرر الجراحون في MediExpert نوع العملية الجراحية المخصصة مع الاحتياجات الخاصة للفرد مع الأخذ بعين الاعتبار نتائج التقييم بعض من تاريخ فقدان الوزن، التاريخ الطبي، أهداف فقدان الوزن، تحمل المخاطر، الحالة النفسية والتحفيزية للمريض.
    9هل تؤلم هذه العملية؟
    يعتمد مستوى الألم على نوع الجراحة التي يتم إجراؤها كما أن مستوى الألم يعتبر طبيعياً في معظم العمليات الجراحية الكبرى. يتم إعطاء أدوية لتخفيف الانزعاج. يجب أن يزول أي ألم متعلق بالجراحة في غضون 7 إلى 10 أيام.
    10هل سيكون هناك أي ندوب؟
    تترك معظم جراحات إنقاص الوزن الندبات إلى حد ما عدا عملية ربط المعدة التنظيري حيث لا يتبقى أي ندوبات. حجم الندبة يعتمد فقط على نوع جراحة فقدان الوزن التي يتم إجراؤها. ستتلاشى الندوب مع مرور الوقت وستكون أقرب إلى لون الجلد الطبيعي. يمكن استخدام كريمات تقليل الندوب ووسادات السيليكون لتسريع فترة الشفاء. من المهم إبقاء الندوب بعيدة عن أشعة الشمس من أجل علاج أكثر فعالية.
    11كم تبلغ فترة التعافي؟
    هناك عدد من العوامل المختلفة لتحديد المدة التي تسمح بعودة استئناف الحياة الطبيعية مثل نوع الإجراء، العمر، الوزن الأساسي، الصحة العامة، سوء التغذية، الالتزام بتعليمات ما بعد العملية. ويستغرق عادة من 3 إلى 4 أسابيع لاستئناف الأنشطة العادية، ومن 4 إلى 6 أسابيع لتعاف تام. ستقدم لك MediExpert إرشادات التعافي التفصيلية لضمان أسرع فترة شفاء ممكنة.
    12إلى متى سأضطر إلى التوقف عن العمل بعد الجراحة؟
    نوع جراحة فقدان الوزن التي يتم إجراؤها هو العامل الحاسم من أجل تحديد فترة التوقف عن العمل. عادة ما يوصى بالامتناع عن العمل لمدة 1-2 أسابيع في الوظائف غير الشاقة، في حين أنه قد يستغرق ما يصل إلى 6 أسابيع للعودة إلى وظيفة تتطلب جهداً بدنياً. وتعد إجازة عدة أيام كافية بعد إجراء البالون المعدي.
    13هل أحتاج إلى البقاء في المستشفى بعد إجراء جراحة فقدان الوزن؟
    تعتمد الإقامة بالمستشفى على نوع الإجراء الذي يتم إجراؤه،يعد استخدام البالون المعدي إجراء العيادات الخارجية، في حين أن هناك حاجة لإقامة 1-3 ليال لدى إجراء العمليات الجراحية الأخرى.
    14هل سأحتاج إلى أي مساعدة عندما أعود للمنزل؟
    بعد الخروج من المستشفى، يجب أن تكون قادراً على العمل بسهولة بنفسك في المنزل.
    15متى يمكنني القيادة بعد الجراحة؟
    ينصح بالبدء بالقيادة بعد أسبوع واحد فقط من الجراحة.
    16هل يجب علي ممارسة التمارين بعد الجراحة؟
    تلعب التمارين المنتظمة دوراً مهماً للحفاظ على فقدان الوزن. يعتبر المشي عاملاً جوهرياً لفقدان الوزن. ننصحك بالبدء بالمشي لمدة 30 دقيقة كل يوم وزيادة المدة تدريجياً إلى ساعة . سيمدك الجراحون في MediExpert بتعليمات واضحة حول نوع التمارين المفيدة بالإضافة إلى كيفية البدء بعد إجراء الجراحة.
    17متى تتم إزالة الغرز؟
    الغرز المستخدمة قابلة للذوبان.
    18ماهي التوصيات الرئيسية بخصوص تناول الطعام بعد جراحة علاج البدانة؟
    على الرغم من أن التوصيات بعد جراحة علاج البدانة قد تختلف تبعاً لحالة الفرد. يمكن اتباع هذه التوصيات الرئيسية:
  • تقليل وجبات الطعام
  • الأكل والشرب ببطء
  • التركيز على الأطعمة الغنية بالبروتين
  • شرب الماء بين الوجبات
  • مضغ الطعام جيداً
  • تجنب الطعام الدهني والسكر
  • تجنب الوجبات الخفيفة بين الوجبات
  • تناول المكملات المعدنية والفيتامينات
  • .
    19ماهي المخاطر الصحية لمرض السمنة؟
    هناك العديد من المخاطر الصحية المرتبطة بزيادة الوزن والسمنة. بعض المخاطر هي:
  • التهاب المفاصل
  • السرطان
  • أمراض قلبية وعائية
  • الداء السكري
  • ارتجاع معدي مريئي
  • مرض الكبد الدهني
  • أمراض القلب
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ضغط دم مرتفع
  • العقم
  • أمراض الكلى
  • انقطاع النفس النومي
  • 20ما هي المخاطر والمضاعفات المرتبطة بجراحة إنقاص الوزن؟
    تنطوي جميع العمليات الجراحية على المخاطر إلى حد معين. بعض من المخاطر والمضاعفات المحتملة المرتبطة بجراحة علاج البدانة تتضمن:
  • ارتجاع حمضي
  • تفاعلات حساسية
  • المخاطر المتعلقة بالتخدير
  • نزيف
  • جلطات دموية
  • انسداد معوي
  • الغثيان المزمن والقيء
  • الاكتئاب
  • عسر البلع
  • توسع المريء
  • متلازمة الإغراق
  • التسحج
  • فقدان الشعر
  • فتق
  • عدم القدرة على تناول أطعمة معينة
  • عدوى
  • فقدان وظيفة العضو
  • الانثقاب
  • الحمل
  • تدلي
  • انسداد المعدة
  • مخاطر نقل الدم
  • القرحة
  • نقص الفيتامينات والمعادن
  • زيادة الوزن أو الفشل في إنقاص الوزن
  • 21ماهي فوائد جراحة فقدان الوزن؟
    تعتبر السمنة عاملاً مسبباً لعدد من الأمراض الرئيسية. تشير الدراسات إلى أن الفرد بعمر 25 عام المصاب بالسمنة الشديدة ينخفض العمر المتوقع لديه بنسبة 22% . عند تقييم المخاطر الصحية المرتبطة بالسمنة مقارنة مع مخاطر الجراحة، فمن الواضح جداً أن المخاطر الصحية الناجمة عن السمنة تفوق بكثير المخاطر المرتبطة بإجراء جراحة لإنقاص الوزن وذلك لدى المرضى المؤهلين.بعض فوائد جراحة البدانة تشمل تقليل:
  • ارتفاع الكولسترول
  • السكري
  • ارتفاع ضغط الدم
  • فرط شحميات الدم
  • خطر مرض الكبد
  • خطر أمراض القلب
  • انقطاع النفس أثناء النوم
  • أمراض القلب والأوعية الدموية
  • 22كم يبلغ الوزن الذي أتوقع خسارته؟ وماهي الفترة المتوقعة؟
    قد تختلف نتائج فقدان الوزن من مريض لآخر، أفضل النتائج تم تحقيقها لدى أولئك المرضى الذين يلتزمون بأسلوب حياة صحي بعد الجراحة. عامل مهم آخر هو نوع جراحة فقدان الوزن التي يتم إجراؤها، كما هو الحال لدى مرضى ربط المعدة الذين يفقدون الوزن بشكل بطيء خلال السنة الأولى، ولكن بشكل أكثر ثباتاً من جراحات الاثني عشر والمجازة المعوية. في حين أن فقدان الوزن يكون عادةً خلال الأشهر الستة الأولى ويستقر بعد 12-18 شهرًا في المجازة المعدية وتكميم المعدة تشير التقارير إلى أن المرضى قد خسروا بعد عام واحد من الجراحة حوالي 40% لرباط المعدة، و 50% للتكميم و 70% للمجازة المعدية. من المهم وضع أهداف واقعية لفقدان الوزن منذ البداية. خسارة حوالي 1-1.5كغ في الأسبوع بعد الجراحة ممكنة، ولكن فقدان نصف كيلوغرام في الأسبوع سيكون مرجحاً لفقدان وزن تدريجي وثابت.
    23متى تعتبر جراحة فقدان الوزن ناجحة؟
    الهدف الأساسي من جراحة إنقاص الوزن هو حل المضاعفات الناجمة عن السمنة، وليس الوصول إلى الوزن المثالي. يمكننا أن نطلق على الجراحة ناجحة إذا تم فقد 50% من الوزن الزائد دون أن يتم اكتسابه مرة أخرى لمدة 5 سنوات. 95% من المرضى الذين يجرون جراحة المجازة المعوية يصلون إلى هذا الهدف، في حين أن 85% من المرضى يفقدون ثلثي وزنهم الزائد.
    24هل يمكن الحمل بعد جراحة فقدان الوزن؟
    جراحة إنقاص الوزن لها تأثير إيجابي على الحمل لأنها تساعد على إحداث تغيير مفاجئ في الخصوبة. ومع ذلك، لا ننصح بالحمل أثناء مرحلة فقدان الوزن حتى 18 شهراً على الأقل بعد الجراحة.
    25هل سيصبح جلدي مترهلاً بعد جراحة فقدان الوزن؟
    بعد فقدان كمية كبيرة من الوزن، قد تكون هناك بعض المناطق التي يبدأ فيها الجلد بالترهل. مدى الترهل يعتمد على العوامل التالية:
  • العمر: يميل الجلد إلى الترهل أكثر في الأعمار المتقدمة بسبب مرونة الجلد
  • كمية فقدان الوزن
  • الوراثة
  • فيم إن كنت مدخناً أم لاالطريقة الوحيدة الفعالة للتعامل مع الجلد المتهدل هي الجراحة التجميلية. يستطيع MediExpert تقديم حلول متخصصة لاحتياجاتك الخاصة في جميع أنواع الجراحة التجميلية.
  • 26هل سأفقد شعري بعد جراحة البدانة؟
    يسمى فقدان الشعر المرتبط بجراحة فقدان الوزن "تساقط الشعر الكربي" ويعتبر جزءاً من دورة نمو الشعر الطبيعية. يحدث تساقط الشعر في ما يقرب من نصف المرضى بعد جراحة فقدان الوزن بشكل مؤقت . الشعر الطبيعي محدود فقط بين 5-15 % ونادراً ما يدوم أكثر من ستة أشهر. ما لم يكن هناك سبب وراثي أو مرض مزمن، فإن الشعر ينمو ويعود مرة أخرى. يمكن تفادي فقدان الشعر بسبب جراحة السمنة عن طريق التغذية المتوازنة وتناول المكملات المعدنية والفيتامينات المتعددة.
    27هل أحتاج إلى الإقلاع عن التدخين قبل الجراحة؟
    الجواب هو نعم. بما أن التدخين يعتبر واحداً من أكبر أسباب الوفيات والأمراض، إن لم يكن أهمّها. ثمة أيضاً أدلة علمية قوية على أن غير المدخنين الذين يخضعون لجراحة لعلاج البدانة هم أقل عرضة لمضاعفات التخدير وجلطات الدم والالتهابات والسكتة الدماغية والنوبات القلبية والوفاة. علاوة على ذلك، للتدخين تأثير سلبي على التئام الجروح بعد الجراحة. لبعض الأسباب الموضحة، نطلب منك الإقلاع عن التدخين قبل ستة أسابيع على الأقل من الجراحة.
    28هل تضمن جراحة فقدان الوزن خسارة الوزن بشكل دائم؟
    النتائج دائمة طالما يتم اتباع الإرشادات الغذائية بعد الجراحة.
    Whatsapp
    Telefon