Chat with us, powered by LiveChat

شد الفخذ

قد تسبب منطقة الفخذ إحباطاً كبيراً لدى الكثير من النساء والرجال برغم إمضائهم لساعات عديدة في محاولة إنقاص وزنهم بالطرق التقليدية للحصول على أفخاذ منحوتة ومشدودة وأكثر تناسقاً.

يحدث ترهل وارتخاء جلد الفخذين بسبب التقدم في العمر وتقلبات الوزن، ومن الصعب التغلب على ذلك بممارسة الرياضة أو اتباع نظام غذائي فقط. لحسن الحظ، يوجد حل للتخلص من الأنسجة الدهنية المعنَدة وترهلات الجلد من خلال الخضوع لعملية شد الفخذين.

تحظى عملية شد الفخذ بشعبية كبيرة حالياً، بسبب نجاح النتائج التي حققتها ومنحها للمرضى مظهراَ للفخذ مشدودا وأكثر تناسقاً.

ما هو شد الفخذ؟

تعرف عملية شد الفخذ أيضاً باسم "رأب الفخذ" والتي يتم إجراؤها لإعادة تشكيل الفخذ بحيث يتناسب مع القسم السفلي من الجسم وللحصول على تناسق أكثر جمالية وجلد أكثر نعومة، عن طريق إزالة الجلد المترهل والدهون الزائدة.

أسباب شد الفخذ

لا يزال بعض الأفراد غير راضين عن مظهر أفخاذهم، بالرغم من نمط الحياة الصحي، والحميات الغذائية والتمارين التي لا تحصى.

عادة ما يندرج المرضى الراغبين لإجراء عملية شد الفخذ تحت بند أو أكثر من البنود التالية:

  • جلد الفخذ مترهل.
  • فخذان غير متناسقان.
  • الاحتكاك المؤلم بين الفخذين.
  • مواجهة صعوبة في الحصول على ملابس تناسب مقاس الطرف العلوي والسفلي من الجسم.
  • عدم جدوى التمارين لشد الترهل.
  • ترهل الجلد وارتخاؤه بسبب فقدان الوزن.
  • فقدان الثقة بالنفس.
  • الأفخاذ الثخينة، حيث تسبب تهيج الجلد عند احتكاك الفخذين ببعضهما البعض.

من هو المرشح المثالي لعملية شد الفخذ؟

تمنحك عملية شد الفخذ المترهل مظهراً أكثر تناسقاً وشباباً. وتعتبر مناسبة للأفراد الذين يرغبون بتحسين شكل أفخاذهم. ومع ذلك، يجب استيفاء متطلبات معينة. يكون بعض المرضى أكثر ملاءمة للخضوع لهذه العملية مقارنة بغيرهم. ويعتبر المريض مرشح مثالي إذا كانت حالته تندرج تحت بند أو أكثر من البنود التالية :

  • صحة عامة جيدة بشكل عام.
  • الوزن مستقر نسبياً.
  • وجود أنسجة رخوة زائدة غير مرغوب بها حول مناطق الفخذ الداخلية والخارجية والوسطى.
  • الصحة النفسية جيدة.
  • فقدان الكثير من الوزن مؤخراً والتطلع للتخلص من الجلد الزائد.
  • الرغبة في تحقيق التناغم والتناسب بين أجزاء الجسم المختلفة من خلال إجراء العملية.
  • الرغبة في تخفيف علامات الترهل في الفخذين والساقين.
  • امكانية الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة التمارين بعد العملية.
  • عدم وجود ظروف طبية تؤثر على الشفاء أو تزيد من مخاطر الجراحة.
  • غير مدخن أو متوقف عن التدخين.
  • الرغبة في تحقيق نتائج واقعية للإجراء.

قبل الجراحة

يجب تنفيذ ما يلي قبل إجراء الجراحة لضمان صحة جيدة تؤهلك للجراحة:

  • الابتعاد عن التدخين والكحول لبضعة أسابيع.
  • إجراء فحوصات طبية شاملة.
  • الحفاظ على وزن مستقر.
  • تجنب جميع أنواع مميعات الدم.
  • كما يجب إيقاف أي أدوية أخرى بشكل كامل لأنها قد تسبب حدوث مضاعفات.
  • النوم بشكل كاف.

أنواع جراحة شد الأفخاذ

يوجد العديد من التقنيات لعملية شد الفخذ، حيث يتم الإختيار وفقاً لنمط الجسم والنتائج التي يهدف الأفراد إلى تحقيقها. يتم تصنيف هذه التقنيات حسب شكل وحجم الشق لإزالة الدهون والجلد والأنسجة الزائدة، يقوم جراح MediExpert باقتراح أفضل خيار يناسب احتياجاتك بعد تقييم شامل لحالتك.

عملية شد الفخذ الصغرى

يتم في هذه العملية استهداف الأنسجة المترهلة تحديداً في الجزء العلوي من الفخذ عوضاً عن الفخذ بأكمله.و تقتصرعلى إجراء شق صغير فقط في المنطقة الإربية ليتم استخدامه بعد ذلك لشفط الدهون وإزالة الجلد الزائد. تكون فترة التعافي في هذا الاجراء قصيرة نظراً لصغر حجم الشقوق.

شد الفخذ الداخلي (شد الفخذ من الإنسي)

يعد هذا الاجراء الذي يستهدف الجزء العلوي من الفخذ الداخلي اختياراً جيداً بالنسبة للحالات التي تعاني من من ترهل الجلد والدهون الزائدة بنسبة قليلة إلى معتدلة للكميات القليلة إلى المعتدلة، بالإضافة إلى الدهون المقاومة للتمارين التي تسبب نقص في مرونة الجلد. يخضع عادة لهذه العملية الأفراد الذين لم ينجحوا بالتخلص من دهون هذه المنطقة بالرغم من ممارستهم للتمارين واتباعهم لنظام غذائي.

علاوة على ذلك، قد يصبح الفخذ العلوي بعد فقدان كمية كبيرة من الوزن متهدلاً ويفقد مرونته. لذلك نجد أن العديد من الأفراد يرغبون بإجراء عملية شد الفخذ الداخلي لإزالة الجلد الزائد الناتج عن فقدان الوزن. كما يرغب بإجرائها أيضاً المرضى الذين أصبح جلدهم مترهل بسبب الشيخوخة.

يتم إجراء شق قصير نسبياً عند تقاطع الفخذ مع منطقة العانة بحيث يمكن إخفاؤه بسهولة بواسطة الملابس الداخلية. ويقوم جراح MediExpert بعد ذلك بإزالة قطعة من الجلد والدهون من المنطقة المستهدفة وشد الجلد المتبقي للحصول على فخذ منحوتة. قد يتم أيضاً إجراء شفط الدهون في هذه العملية وفقاً لحاجة الفرد.

شد الفخذ الخارجي (شد الفخذ من الوحشي)

يتم إجراء هذه العملية لشد الجلد الأمامي والخلفي للفخذ، عن طريق إزالة الجلد والدهون من الطرف الخارجي للفخذ. يتم فتح شق حول الخصر،ثم شفط دهون الفخذين والأرداف وفقاً لاحتياجاتك ورغباتك. يتم سحب النسيج الزائد وتثبيته على عظم الورك مما يؤدي إلى صقل ونحت الجسم. بما أن حجم الجرح أكبر في هذا الإجراء، فإنه يخلف ندبات من السهل تمييزها بالرغم من إمكانية تغطيتها عند ارتداء الملابس الداخلية. ورغم ذلك، أغلبية المرضى يفضلون التأقلم مع الندبات التي تنتج مقابل النتائج التي سيحصلون عليها.

شد الفخذ العمودي

في هذه العملية يتم استهداف الجلد الزائد الذي يمتد لجميع مناطق الفخذ. تتم تنفيذ عملية شد الفخذ العمودي في الأجزاء السفلى والمتوسطة من الفخذ بالإضافة إلى المناطق العلوية، في حين يستهدف شد الفخذ الداخلي المناطق العليا فقط.

يجب القيام بشق أطول هذه المرة حيث يتم استهداف مساحة أكبر من الجسم. الشق يمتد من المنطقة الإربية وحتى المنطقة الداخلية للركبة. على الرغم من أن التندب في منطقة شد الفخذ الداخلي تغطيه معظم الملابس الداخلية، إلا أن الندبات المتبقية تبقى ظاهرة وتكون على شكل حرف T عند فتح الساقين، ولن تكون ملحوظة عند إغلاقهما.

ينصح بهذا الإجراء عند الأفراد الذين هم بحاجة إلى إزالة كمية كبيرة من الجلد الزائد.

إرشادات شد الفخذ من MEDIEXPERT خطوة بخطوة

يتم اتخاذ الخطوات التالية في العملية التقليدية. قبل الجراحة سيناقش جراح MediExpert تفاصيل العملية التي يجب إجراؤها في جلسة الإستشارة.

إجراء التخدير

يتم إجراء جراحة شد الفخذ عادة تحت التخدير العام أو تطبيق التخدير الوريدي أيضاً أو الاثنين معاً. سيختار جراح MediExpert تقنية التخدير بناء على نوع الجراحة التي يجب إجراؤها وسيتم توضيحها للمريض في جلسة الإستشارة.

الشق الجراحي

تختلف حجم الشقوق ومكانها في الواقع بناءاَ على المنطقة المراد علاجها وبحسب احتياجات المريض ونوع عملية شد الفخذ المتبعة، و درجة التصحيح المطلوبة وكمية الجلد الزائد وامتداد الجراحة. عادة يتم في عملية شد الفخذ إجراء شق في المنطقة الأربية ويمتد إلى الأسفل، وأحيانا قد يصل حتى الركبة.

من خلال هذه الشقوق، يقوم جراح MediExpert بشد الأنسجة المبطنة ومن ثم إزالة الدهون والجلد الزائد وإعادة تشكيل الجلد المتبقي لتحسين شكل الفخذ وفقاً لذلك. بغض النظرعن النوع الذي سيتم إجراؤه، يتم وضع الشقوق بشكل إستراتيجي في المناطق الأقل ظهوراً والتي غالباً ما تغطيها الملابس الداخلية.

إغلاق الشقوق

ثم يتم إغلاق الشقوق باستخدام خيوط داعمة عميقة داخل الأنسجة المبطنة لضمان عدم تهدل الجلد مرة أخرى بعد التعافي من العملية.

إيجابيات عملية شد الفخذ

  • يصبح الجسم أكثر تناسباً وتناغماً.
  • تصبح الأفخاذ أكثر نعومة وقوة.
  • شد الجلد المتهدل في منطقة الفخذ الداخلية والخارجية.
  • إزالة دهون أعلى الركبتين ومنطقة الفخذ الداخلية والخارجية غير المرغوب فيها.
  • استعادة الثقة بالنفس.
  • إزالة الجلد الزائد بعد انخفاض الوزن.
  • إزالة الاحتكاك بين الفخذين.
  • تقليل حجم طيات جلد المريض.
  • تصبح الملابس ملائمة و أكثر جاذبية.

كم تستغرق عملية شد الفخذ؟

تستغرق عادة من ساعتين إلى ثلاث ساعات تتفاوت من مريض إلى آخر. قد يستغرق الأمر وقتاً أطول إذا تم دمجها مع عملية أخرى.

هل هذا الإجراء متاح للنساء فقط؟

يمكن للرجال القيام بهذا الإجراء، إلا أن الغالبية العظمى من المرضى هم من النساء.

هل تؤلم عملية شد الفخذ؟

تجرى العملية تحت التخدير العام، لذا لا يشعر المريض بأي نوع من الألم أثناء العملية. وبالرغم من تفاوت هذا الأمر بين المرضى، إلا أنه عادة يشعر المريض بألم طفيف يمكن السيطرة عليه بواسطة مسكنات الألم الموصوفة من أجل تقليل أي إزعاج ممكن حدوثه بعد العملية.

هل تخلّف عملية شد الفخذ أية ندبات ؟

تترك جميع العمليات الجراحية ندبات إلى حد ما، ولسوء الحظ يُخلف شد الفخذ ندبات أكثر من معظم الأنواع الأخرى من الجراحات التجميلية. ومع ذلك، تتمثل أولوية الجراحين في MediExpert بتقليل الندبات بإجراء الشقوق في مواقع غير ظاهرة قدر الإمكان، بحيث يمكن إخفاؤها ببساطة بارتداء الملابس.

من ناحية أخرى، قد تتطلب إجراءات شد الفخذ الصغرى شقاً أقصر يبدأ من المنطقة الاربية ويمتد باتجاه أسفل الفخذ مما يسمح بتغطية الندبة بواسطة الملابس. في حال كانت العملية ذات امتداد أطول، ستخلف ندبة أكبر في الحجم.

تصبح الندبات بعد 4-6 أسابيع أكثر نعومة ويتحول لونها من الأحمر إلى البنفسجي ولتستغرق عادة من 2-3 أشهر حتى تخف وتزول بعد 4-5 أشهر.

من الضروري تجنب أشعة الشمس لمدة 3 أشهر على الأقل من إجراء العملية لأنها قد تؤدي إلى تبدل لون الجلد. يجب استخدام واقي الشمس باستمرار لمدة لا تقل عن سنة كاملة بعد العملية مع الأخذ في عين الاعتبار أن أشعة الشمس يمكن أن تخلف ندبات حتى عند عبورها من خلال الملابس.

إذا كنت تفكر في إجراء عملية شد للفخذين فإن أحد أهم الجوانب التي تحتاج إلى تقييم هي الندبات، وبالرغم من أن العديد من الأفراد يتقبلون وجود الندبات مقارنة مع الدهون الزائدة وترهل الجلد.

كم تبلغ فترة التعافي؟

التورم والكدمات أمران شائعان بعد عملية شد الفخذ ويمكن أن يستمرا لعدة أسابيع. يمكن ارتداء ملابس ضاغطة أو وضع الضمادات على الشقوق بعد اكتمال الإجراء من أجل تقليل التورم ودعم شد الجلد.

يصف جراح MediExpert الدواء للسيطرة على أي إزعاج محتمل، لأنه من الشائع حدوث الألم في منطقة الفخذ خلال الأيام القليلة.

فترة التعافي النموذجية لعملية شد الفخذ هي تمتد من أسبوع لأسبوعين و ينصح عادة بالراحة لمدة أسبوع كامل. يقدم الجراحون في MediExpert تعليمات العناية الخاصة من أجل تسريع فترة الشفاء.

هل أحتاج إلى الإقامة في المستشفى بعد شد الفخذ؟

ليست هناك حاجة للبقاء في المستشفى لأنها عملية عيادات خارجية. ومع ذلك، يتوجب بقاء شخص معك في ليلة العملية على الأقل. لذلك، سوف نقوم بإرسالك برفقة سائق إلى المنزل أو الفندق.

متى يمكنني العودة للعمل؟

من المستحسن أن تأخذ إجازة لمدة 7-10 أيام. ومع ذلك، بالنسبة للوظائف التي تتطلب عملاً شاقاً، يجب التخطيط لفترة تعافي لاتقل عن 4-8 أسابيع حسب امتداد جراحة شد الفخذ.

هل يمكنني القيادة بعد العملية؟

نظراً لطبيعة العملية، يجب تجنب القيادة لمدة 10 أيام بعد الجراحة.

هل ستمنع عملية شد الفخذ من تشكل السيلوليت؟

تؤثر السيلوليت على غالبية النساء لكونها مشكلة محبطة تتشكل بسبب ضغط الدهون على الأنسجة الليفية الضامة تحت الجلد. على الرغم من زعم بعض الجراحين أن بإمكانهم إزالة السيلوليت عن طريق شد الفخذ المتزامن مع شد الجسم، فإنه ليس بخيار محبذ ويعتبرمجرد حل مؤقت.

في حين أن هناك علاجات بديلة غير جراحية للسيلوليت مثل العلاج بالليزر، العلاج بالأمواج الصوتية، بعض الأدوية والعلاج بالتدليك العميق.

هل من المفضل إجراء شفط الدهون أو شد الفخذ؟

يعتبر شفط الدهون خيار أفضل من شد الفخذ إذا كانت المشكلة الرئيسية هي الدهون الغير مرغوب بها في منطقة الفخذ. بينما في حال صغر محيط الفخذ وترهل الجلد فيجب أخذ عملية شد الفخذ بعين الاعتبار.

ومن ناحية أخرى، يمكن دمج كلا العمليتين في آنٍ معاً حيث يمكن تطبيق عملية شفط الدهون على شحم منطقة الفخذ الخارجي وشد الفخذ لمعالجة منطقة الفخذ الداخلي.

متى تتم إزالة الغرز؟

تتم إزالة الغرز في غضون أسبوع إلى أسبوعين من العملية اعتماداً على نوع عملية شد الفخذ إضافة إلى درجة التصحيح المنفذة.

ما هي الآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة؟

يعتبر شد الفخذ عادة عملية تجميلية آمنة جداً. على الرغم من أن المخاطر نادرة للغاية بالنسبة لشد الفخذ، إلا أن جميع العمليات الجراحية تحمل بعض المخاطر والمضاعفات.

تتلخص الآثار الجانبية والمضاعفات المحتملة بما يلي:

  • الكدمات والندبات والتورم ( الأكثر شيوعا).
  • تراكم السوائل في الساقين.
  • جلطات دموية.
  • عدم التناظر.
  • انفصال طرفي الجرح.
  • الشعور بالخدر.
  • ضعف التئام جروح.
  • غثيان.
  • العدوى.
  • الإحساس بالضيق.

هل يمكن إجراء شد الفخذ مع عمليات أخرى؟

لسوء الحظ لا يقتصر عادة ترهل الجلد بالنسبة لعديد من الأفراد على منطقة الفخذ فحسب. لذا كثيراً ما يتم الجمع بين شد الفخذ و عمليات أخرى وخصيصاً مناطق الجسم الأخرى كالأرداف والذراعين والمعدة. يعتبر الدمج النموذجي إجراء عملية شد منطقة الفخذ الخارجية مع رفع الأرداف البرازيلي .وفي النهاية، العمليات الجراحية المتعددة شائعة جداً ويمكن إجراؤها بعد موافقة جراح MediExpert بعد تقييم دقيق لحالة المريض الصحية ومدة التخدير الكلية.

ما هي النتائج التي أتوقعها؟ هل ستكون النتائج دائمة؟

ستكون النتائج دائمة، طالما أنك تلتزم بأسلوب حياة صحي وتحافظ على وزنك ثابتاً. ومع ذلك فقد يحدث نقص في المقوية العضلية وتهدل الجلد بشكل طبيعي على مر السنين بسبب الشيخوخة. من ناحية أخرى، يمكن لبعض الندبات أن تبقى مرئية و تخف تدريجياً وتزول مع مرور الوقت.

متى يمكنني رؤية النتائج النهائية؟

تظهر نتائج شد الفخذ على الفور حيث يكون هناك تحسن في شكل الفخذ مباشرة بعد العملية. ومع ذلك، يجب الانتظار لعدة أشهر لزوال التورم بشكل كامل والحصول على النتائج النهائية.

استشارة مجانية

ارسل رقمك و سوف نعاود الإتصال بك قريباً
Whatsapp
Telefon